موقع روتانا سينما

محمد فتحي يستأجر شقة جديدة تطل علي قصر طاهر باشا وابنته نادية وبعد ذلك يحدث سوء تفاهم بينهم وبعد ذلك يكتشف انها اخت رئيسة في بنك مصر وبعد ان تشكو له نادية يقوم بنقلة الي بني سويف ويكتشف حقيقة سوء التفاهم ويقعان في الحب بينما تحاول نادية الغاء قرار النقل .

فيلم يحيا الحب (1938) محمد عبد الوهاب-ليلي مراد
فيلم يحيا الحب (1938) محمد عبد الوهاب-ليلي مراد

قصة الفيلم

تدور احداث الفيلم هذه المرة حول نادية ابنت محمد باشا وهي تهوي الموسيقي وتحب الرقص والسينما، ولها خطيبها أستاذ مجاهد وهو أستاذ علم الحشرات وهو من اختيار ابيها بينما لا يتفق معها فهو لا يحب السينما او الرقص ودائما يفضل الحشرات عن أي شيء اخر وحدث خلاف بينهم وجاء اليها ليخبرها اختلاف الميول بينهم فقامت نادية بانتهاز تلك الفرصة وطلبت فسخ الخطوبة وردت له كل هداياه واتصلت خالها شاكر بيه مدير بنك مصر لكي تبشره بانفصالها عن مجاهد، وكانت نادية دائما تنادي خالها بماما منذ وفاة أمها.

ويأتي محمد فتحي وهو موظف ببنك مصر ويعشق الموسيقي والغناء وهو يعيش في القاهرة بمفردة، بالرغم من ثراء والده وامواله الكثيرة لكنة يفضل ان يعتمد على نفسه بالمرتب البسيط رفضا كل المساعدات من والدة الباشا، وعندما وجد شقه أرخص من شقته انتقل اليها، حيث كانت تطل على فيلا محمد طاهر باشا، وفي اول يوم له في الشقة الجديدة وجد سيل من الحجارة تلقي على شقته فقد اخبره البواب انها فتاه مجنونة وعندما نظر من النافذة تصادف خروج ناديه الي الحديقة فظن انها تلك الفتاه المجنونة فوجه لها العتاب وهي لم تلتف الية وفي اليوم التالي ذهبت الي خالها في البنك وظن محمد انها جاءت لكي تعتذر منه لكنها لم ترد علي محمد فقام بإهانتها امام موظفي البنك فقامت بالشكوى الي خالها فقرر نقله الي الفرع في بني سويف .

وحين عاد الي المنزل اكتشف بالصدفة امر الفتاة الصغيرة التي تلقي الحجارة على شقته فحاول ان يعثر علي نادية لكي يعتذر منها ووجدها تركب قطار فلحق بها وركب ورائها لكي يعتذر اليها وبقي على هذا الموضع ولكنها لم ترد علية الي انها نزلت الي الإسكندرية وعلي البحر سمع صوتها تغني وأعجب جدا بصوتها وظل يلاطف فيها حتى تكلمت معه وعادا حبيبان .

توجه الى ناديه وشرح لها الحقيقة، وعرض عليها الزواج، فوافقت ووافق خالها، وانتظروا عودة الباشا من العزبة، وعاد ومعه عريس لقطه لناديه، ولكنها رفضت لأنها تفضل العريس الفقير الذي جاء به خالها، واشتد الخلاف بينهما، حتى جاء محمد واكتشفت انه هو العريس الذي احضره والدها، فقد كان رضوان باشا والد محمد، صديق لوالد ناديه، واكتشف شاكر بيه ان سهام أخت محمد وليست عشيقته، وحضرت ومعها زوجها حمدي ليعلن الجميع يحيا الحب.

كما يعتبر فيلم يحيا الحب

  • اول فيلم تم تصوير بعض المناظر الخارجية في حدائق البرتقال الخاصة بصاحب الدولة رئيس الوزراء إسماعيل صدقي باشا بالقليوبية.
  • فيلم “يحيا الحب” ١٩٣٨ هو الفيلم الأول للفنانة “ليلى مراد” والفنانة “زوزو ماضي”.
  • فيلم “يحيا الحب” ١٩٣٨ يحمل رقم ٨٢ حسب تسلسل الأفلام المصرية الروائية الطويلة.
  • عرض فيلم “يحيا الحب” ١٩٣٨ في سينما رويال بالقاهرة ثم سينما كوزمو وتخلل بعض العروض المسائية ظهور خاص للمطرب محمد عبد الوهاب، ليتوقف عرض الفيلم ويغنى محمد عبد الوهاب بنفسه إحدى أغنيات الفيلم، مع إضافة ٥ قروش على كل تذكرة، وحقق عبد الوهاب أرباحا طائلة، حيث بلغ إيراد الحفلة الواحدة ٤٠٠ جنيه.
  • “يحيا الحب” ١٩٣٨ هو أول فيلم يستخدم فيه الاختراع السينمائي الجديد ” العرض الخلفي ” Back Projection ويمكن بواسطته تصوير الممثل بالأستوديو وخلفه شاشة عرض سينمائي تعرض البحر مثلا، فيبدو الممثل وكأنه وسط أمواج البحر.

اضف تعليق

الأكثر مشاهدة

Most discussed

تابعنا