موقع روتانا سينما

فيلم سلامة في خير (1937) بطولة-نجيب الريحاني

تدور أحداث الفيلم حول سلامة محصل في أحد المحلات التجارية، يذهب للبنك لإيداع إيراد المحل، ولكنه يجد البنك مغلقا، يقع سلامة في حيرة خوفا على الإيراد، يشير عليه أحدهم الإقامة في أحد الفنادق ويودع المبلغ لدى إدارة الفندق. وهناك يتقابل مع أحد الأمراء الذي يطلب منه أن يحل محله لأن هناك خطرًا على حياته، تقلق زوجة سلامة لغيابه كذلك صاحب المحل. ينجح سلامة في مهمته ويحقق للأمير مكاسب. في النهاية يتسلم حقيبة النقود والتي استبدلت بحقيبة أخرى سهوا بها عينات من الأقمشة، يطلب صاحب المحل القبض عليه، ولكن تظهر الحقيقة، فيسلمه الأمير مكافأته وكذا صاحب المحل، ويعود مع زوجته إلى المنزل.

سلامة في خير (1937) بطولة-نجيب الريحاني
سلامة في خير (1937) بطولة-نجيب الريحاني

يعمل سلامة مع الخواجة خليل فراش خصوصي في محلات اقمشة ويرسلة الي صرف شيك وإيداع الإيراد بالبنك ,بينما يسكن سلامة في حارة البشوات مع زوجته ستوتة وحماته ويسكن بجوارة الاستاذ بيومي المدرس ,بينما استلم سلامة مبلغ 4118 جنية لكي يودعهم في البنك .

لكنه وجد حادث في الطريق أحد أطرافه مدرس مدرسة زين المواصف بيومي مرجان فذهب للقسم ليشهد مع الطرف الآخر،حتى أغلق البنك فلماعاد إلى المحل وجده مغلقا لأن زوجة الخواجة تلد، فلما ذهب لمنزل الخواجه وجده قد سافر لزوجته بالإسكندرية،فلما عاد لمنزله أخبرته ستوتة أن اللصوص سرقوا الحلل، فخاف على النقود وإقترح عليه عم مرجان فراش البنك أن يستأجر حجرة في فندق ويضع النقود في الخزينة، يصل الخبر لمديرالفندق أن الأمير كندهار أمير دولة بلودستان وحاشيته سينزلون بالفندق .

سمع الخبر السفير السابق رستم باشا وإبنته چيهان وإبنه فايق فيقرروا البقاء بالفندق حتى حضور الأمير والتعرف عليه خصوصاً وهو أعزب،تتصل چيهان بوصيفتها ناهدبالإسكندرية وتطلب منها إحضار ملابس إضافية ومعها مجوهراتها وتأتى سريعاً للقاهرة وفي الطريق الصحراوي تعطلت سيارة ناهد ويمر عليها الأمير وجودتوزيرة فيأخذها معه وأخبرها أنه مساعد الأمير، ويتصادف وصول سلامة لحظة وصول الامير فيظنه المدير انه هو الأمير ويستحسن كندهار هذا اللبس ليرى كيف يتعامل معه الناس إن لم يكن هو الأمير كما أنه أراد أن يختبر شعور ناهد التي كانت متشوقة لرؤية الأمير، عقد الأمير صفقة معه على أن يحل محله لمدة يومين مقابل ٥٠٠ جنيه .

قام سلامة بمقابلة الوفود وحضور الحفلات وكلفه الأمير أن يحاول التقرب الى ناهد لإختبارها،بينما كانت چيهان تحاول أن تتقرب إليه،وجاء بائع الأقمشة ألبيريعرض عليه عينات الأقمشة لجيش الإماره وتبدلت شنطة العينات بشنطة سلامه الموجود بها النقود. تحرش سلامه بناهد فصدته،ورأتها چيهان فطردتها،وتحرش بچيهان فإستجابت له. قام سلامة بزيارة مدرسة زين المواصف فعرفه بيومي مرجان وأبلغ البوليس،فتم القبض عليه بتهمة إنتحال صفة أمير بينما علم الخواجة خليل بالأمر فطالب بنقوده ولم تكن بالطبع مع سلامة سوى شنطة العينات، وجاء الأمير وأوضح الحقيقة أمام البوليس الذي برأه من تهمة إنتحال صفة أمير ولكن قبض عليه بتهمة تبديد نقود الخواجه، وجاء ألبير ليعرض على الخواجة خليل عينات الأقمشة فإكتشف أن بالحقيبة نقود سلامة فأنقذه، وكافأه الأمير ب٥٠٠ جنيه وناهد ب٢٠٠ جنيه والخواجه ب١٠٠ جنيه فأسرع إليه بيومى يخطب وده فقال له إن لم تكن لى والزمان شرم برم فلا خير فيك والزمان ترالالي.

معلومات عن الفيلم

الأقمشة المستعملة في الملابس من إنتاج: شركة مصر للغزل والنسج وشركة مصر لنسج الحرير

من أوائل الأفلام المصرية اللي خلت من أي عنصر فني أجنبي (حيث أن المونتاج والتصوير والتسجيل والموسيقى) قام به طاقم مصري.

أول فيلم روائي طويل للمخرج نيازي مصطفى.

يحتل فيلم ” سلامه فى خير 1937 ” المركز رقم 76 فى قائمة أفضل 100 فيلم فى ذاكرة السينما المصرية حسب إستفتاء النقاد بمناسبة مرور 100 عام على أول عرض سينمائى بالأسكندرية (1896-1996) وكان الإختيار بداية من عام 1927 حيث تم عرض أول فيلم مصرى (ليلي 1927) وحتى عام 1996.

يعتبر فيلم (سلامة في خير) الفيلم الذي أعاد نجيب الريحاني إلى التمثيل في السينما، بعدما قرر اعتزالها، والتركيز على المسرح فقط، وخاصة بعد فيلمه (كشكش بيه) الذي لاقى انتقادا جماهيريا كبيرا.

عن نص مسرحية (قسمتي) لبديع والريحاني ، ويعتبر أول نص مسرحي لهما يتحول إلى فيلم سينمائي .

اضف تعليق

الأكثر مشاهدة

Most discussed

تابعنا