موقع روتانا سينما

حسنين رجل فقير أمي يغادر قريته وينتقل إلى المدينة ليعيش مع عمه الأم وعائلته. ومع ذلك ، فشل في الحفاظ على وظيفة وليس لديه خيار سوى العودة إلى مسقط رأسه ، وبينما كان نائماً في مسجد ، يأخذه رجل غريب يدعى خليل إلى مأوى حيث يوجد طعام وشراب للمشردين. يكتشف حسنين أنه يقيم مع عصابة تجبر الفقراء على التسول في الشوارع بعد تشويههم مدى الحياة. بينما يحاول أعضاء العصابة قطع ساق حسنين ، يستخدمه رئيسهم جوما للتظاهر بأنه متسول أعمى يمكنه جمع المزيد من المال. ثم يلتقي عايدة الذي يعتقد أنه مستثمر وسرعان ما يقع في حب بعضهما البعض. كيف سيخرج حسانين من هذه الفوضى دون تعريض نفسه للخطر من غضب العصابة؟

المتسول 1983 عادل امام
المتسول 1983 عادل امام

تتكلم قصة الفيلم عن الفتى الريفي (حسنين البرطوشي -عادل إمام)الذي يصل إلى خاله في المدينة بعد أن توفيت والدته على أمل أن يعمل ويسكن معه حتى تتحسن الظروف لكن هذا الريفي يفشل في كل الأعمال التي يحاول خاله أن يدمجه فيها وبعد ذلك يقول له خاله أن عليه العودة إلى القرية الآن الحياة في المدينة صعبة. تسرق منه النقود التي كان يريد أن يدفع ثمن سفره منها فيسيح في المدينة ويحاول النوم في المسجد لكنه يطرد منه وهناك يقابل رجلا (خليل الغبي – سيد زيان) يقول له أنه سيوفر له المأكل والمشرب ومكان النوم ويذهب به إلى وكر عصابة تستغل الشحاذين وتنظم شؤونهم ويشتغل كشحاذ ويتحسن دخله تدريجيا ويقابل فتاة (إسعاد يونس) في المطعم ويدفع عنها الحساب ويتعرف عليها.في يوم من الأيام تقبض مكافة التسول على مجموعة من الشحاذين من ضمنهم هو وبعد أن يخرجو بكفالة دفعتها العصابة عنهم يتمرد عليهم فيحبسوه مخافة أن يتبعه الشحاذون الآخرون.

بعد فترة من الحبس يقرر العودة لعمله في مكان تحت مقر شركة رجل أعمال فاسد يعتقد أن هذا الشحاذ ما هو إلا أحد رجال المخابرات فيعطيه مبلغا كبيرا من المال مقابل كتابة تقرير يبعد الشبهات عن رجل الأعمال. يأخذ المبلغ فيكتشف رجل الأعمال والعصابة معا أنه أحتال عليهم كلهم وفي ليلة زفافه تاتيه العصابة ورجل الأعمال ومعاونيه ليفسدو حفلة زفافه وتتدخل الشرطة وتقبض على العصابة ورجل الأعمال حيث تبين أن الفتي القروي كان متعاونا مع الشرطة ويكمل زفافه حيث ينتهي الفيلم.

عادل امام
فيلم المتسول 1983

ترك حسنين البرطوشى(عادل امام)قريته خربتها بالبحيرة، ونزل للقاهرة بحثا عن الرزق، ونزل لدى خاله هنداوى(زكريا موافى)عامل البناء، وزوجته سنية (هياتم) وأولادهما الأربعة بشقتهم المكونة من حجرة واحدة، مسببا إزعاجا بالغا للزوجين، وقام خاله بإلحاقه بالعمل معه فى حمل الاسمنت والزلط، ولكنه لم يتحمل مشقة العمل، فألحقه بالعمل مع عم فرغلى (ابراهيم قدرى) الذى يبيع الخضار على عربة يجرها حمار.

عادل امام فيلم المتسول
المتسول 1983

غير ان حسنين أضاع الحمار، وألحقه خاله بالعمل عند العطار وهدان (احمد مرسى)، ولكن حسنين لم يستر، وتحرش بالزبائن من النساء، وطبقا لأوامر سنية، سلمه خاله قيمة الأجرة الى بلده خربتها، ولكن النقود سرقت من حسنين، ولجأ للمبيت بالجامع، ولكنه ايضا طرد، ليتلقفه خليل الغبى (سيد زيان) أحد أعضاء شبكة تسريح المتسولين، وأخذه لوكر العصابة ليتعشى وينام، بعد موافقة الريس سيد هاموش (على الشريف) وإتفقا على تطبيق الطريقة ١٥٦ على حسنين، وفيها تقطع رجله ليستدر عطف المحسنين، ولكن مستشار الشبكة الدكتور جمعة (وحيد سيف) قرر تطبيق الطريقة ١١١٢ وفيها يرتدى حسنين ملابس شيك، ويضع نظارة سوداء على عينيه وكأنه أعمى.

ويصبح عزيز قوم ذل، ونجحت الطريقة واصبح دخل الشبكة من تسول حسنين يبلغ ٥٠ جنيها يوميا، نصيب حسنين الثلث، وكان حسنين يتناول غذاءه يوميا فى أحد المطاعم الشيك، ليفاجأ يوما بزبونة دخلت المطعم على سبيل الخطأ، وعجزت عن دفع الحساب، وأنقذ حسنين الموقف ودفع لها، وعلم ان اسمها عايده (إسعاد يونس) حاصلة على شهادة معهد السكرتارية، ووعدته باللقاء فى الغد لرد مادفعه لها.

غير ان حسنين تم القبض عليه مع بقية زملاءه من مباحث مكافحة التسول، مما أثار حفيظة حسنين على زعماء الشبكة، وحرض زملاءه على العصيان، غير أنه تعرض لمعاملة سيئة من هاموش وخليل الغبى، والذين عرضوا عليه نصف الإيراد مقابل عدم تحريض المتسولين، وعاد حسنين للتسول، وقابل عايده ونشأت عاطفة بينهما، واتفقا على الزواج، وخطبها من والدها (بدر نوفل) بصفته رجل أعمال.

غير ان المدعو فايق عايش (صلاح نظمى) صاحب شركة الإسكان الوهمية وتاجر المخدرات، علم ان عين البوليس عليه، ولاحظ المتسول الشيك الذى يقف امام شركته، فظن انه بوليس، وحاول التقرب منه، حتى عرض عليه رشوة ١٥٠ ألف جنيه، وقام حامد (احمد راتب) مساعد عايش بالتحرى عن حسنين ليكتشف انه بالفعل ضابط بوليس، ويستلم حسنين مبلغ الرشوة، ويحدد ميعاد للزواج من عايده، ويقوم خليل الغبى بتنبيه عايش لحقيقة حسنين.

ويتعاون الجميع للقضاء على حسنين، ويقتحمون الفرح للإشتباك مع حسنين ورفاقه من المتسولين، ليطبق البوليس على الجميع ويقبض على عايش وهاموش ورجالهم، بعد اتفاق حسنين مع البوليس وتسليمه مبلغ الرشوة، وتزوج حسنين بالمكافأة الى حصل عليها.

بعد فترة من الحبس يقرر العودة لعمله في مكان تحت مقر شركة رجل أعمال فاسد يعتقد أن هذا الشحاذ ما هو إلا أحد رجال المخابرات فيعطيه مبلغا كبيرا من المال مقابل كتابة تقرير يبعد الشبهات عن رجل الأعمال. يأخذ المبلغ فيكتشف رجل الأعمال والعصابة معا أنه أحتال عليهم كلهم وفي ليلة زفافه تاتيه العصابة ورجل الأعمال ومعاونيه ليفسدو حفلة زفافه وتتدخل الشرطة وتقبض على العصابة ورجل الأعمال حيث تبين أن الفتي القروي كان متعاونا مع الشرطة ويكمل زفافه حيث ينتهي الفيلم.

اضف تعليق

الأكثر مشاهدة

Most discussed

تابعنا